تطالب الجمعية الأردنية للمصدر المفتوح التوقف فورا عن مشاركة معلومات متلقي اللقاحات مع شركات الاتصالات، وذلك احترامًا لخصوصية متلقي اللقاح وحماية لبياناتهم الشخصية من الاستغلال من قبل الشركات.

وترى الجمعية الأردنية للمصدر المفتوح أن مشاركة المعلومات الشخصية لمتلقي لقاحات كورونا مع شركات الاتصالات تعتبر تعديًا واضحًا على خصوصية هؤلاء الأفراد، إذ أنه يجب أن تكون مشاركة مثل هذه المعلومات، ومنها رقم الهاتف والاسم الرباعي وموعد تلقي اللقاح، تتم فقط عن طريق موافقة صريحة ورغبة تامة من قبل متلقي اللقاح.

وتأسف الجمعية الأردنية للمصدر المفتوح لاستغلال بعض شركات الاتصالات هذه المعلومات لأغراض تجارية عن طريق إرسال رسائل قصيرة وذلك لأغراض تجارية ودعائية كتقديم حزم مجانية للإنترنت لهم. وترسل هذه الرسائل القصيرة دون موافقة متلقي اللقاح ودون علمهم بأن هذه المعلومات تُشارك مع شركات اتصالات.

وتدعو الجمعية الأردنية للمصدر المفتوح وزارة الصحة إلى إيقاف حصول شركات الاتصالات على مثل هذه المعلومات احترامًا لخصوصية المواطنين، وتدعو الجهات المعنية إلى الإسراع في إقرار قانون حماية البيانات الشخصية المقترح، والذي يجرّم مثل هذه الأفعال وتقر عقوبات مشددة على نقل ومعالجة البيانات دون إذن صاحبها.